العملة في دولة كندا

تقع كندا في المنطقة الشمالية من أمريكا الشمالية ، و تطل من جهة الشرق على المحيط الأطلسي ، و يحدها من الجنوب الولايات المتحدة الأمريكية ، و تضم 10 مقاطعات مقسمة على ثلاثة أقاليم .

العملة الكندية
تعرف العملة في كندا باسم الدولار الكندي ، كما أن هذه العملة مقسمة إلى 100 سنت ، و تضم عدة فئات ورقية و منها فئة 5 دولار و 10 دولار و 20 دولار و 50 دولار و 100 دولار ، أما عن العملات المعدنية فيتم تقسيمها إلى 5 سنت و 10 سنت و 25 سنت و 50 سنت و 1 دولار و 2 دولار .

تاريخ العملة في كندا
– في عام 1841 تم اعتماد نظام نقدي جديد في كندا ، وقتها كان الجنية الكندي يعادل 4 دولارات أمريكية ، و في الخمسينيات من القرن العشرين ثار جدل كبير حول النظام النقدي الاسترليني و كذلك الدولار الأمريكي ، و هذا الجدل أثير حول بعض المشاكل التي تتعلق بالتجارة .

– في عام 1853 تم الاعتماد على الجنية الذهبي البريطاني كحل للأزمة ، و اتبعت كندا هذا الجنية ، و ظلت دولة كندا تتبع هذا الأمر حتى تسعينيات القرن العشرين .

– بعدها توالت التطورات على كندا وصولا لعام 1867 ، حيث تم دمج عدد من العملات و ظهرت عملة الدولار الكندي .

سبل الدفع في كندا
– تتبع كندا كافة سبل الدفع لكافة الخدمات و الفواتير و ما شابه ، و منها الدفع النقدي و الصرف بالشيكات البنكية ، و كذلك بطاقات السحب الآلي و الحوالات البريدية ، و المعاملات المصرفية عبر الإنترنت .

– بالنسبة للأوراق النقدية أو العملات المعدنية التي تعرف باسم ( الكاش ) ، فالأشخاص الكنديين لا يستخدمون الأوراق النقدية ، و لا يعتادون على حمل النقود من الأساس إلا عند التعامل مع بعض المؤسسات البسيطة ، و التي تقبل التعاملات النقدية .

– أما بالنسبة لاستخدام الشيكات فإن كنت تملك حساب بنكي جاري في أحد البنوك الكندية ، فمن الممكن الاعتماد على الشيكات كوسيلة جيدة للدفع ، مع العلم أن هناك بعض المؤسسات و الشركات التي لا تقبل صرف الشيكات الشخصية إلا بشرط إظهار الهوية .

– أما بالنسبة للحوالات المالية البريدية ، فيمكن استخدامها في أيا من مكاتب البريد الكندية أو البنوك في مقابل بعض الرسوم البسيطة ، و هذه الطريقة في الدفع تعتبر من أهم الطرق الموثوقة لدى الكثير من المؤسسات ، و ذلك لأنها تعتبر وسيلة دفع مسبقة .

– أما بالنسبة لبطاقات الإئتمان ، فهي من أفضل الطرق التي يتم التعامل بها داخل كندا .

– و كذلك بطاقات السحب الآلي ، و التي يمكن استخدامها في دفع الفواتير و التحقق من أرصدة الحساب و وضع الودائع و دفع أثمان السلع و الخدمات .

– هذا إلى جانب التعاملات المصرفية من خلال الإنترنت ، و التي تعتبر أفضل و أسهل طرق المعاملات المالية في كندا .

اقتصاد كندا
– تعتبر كندا واحدة من أهم الدول الغنية في العالم ، حيث يتمتع الفرد بها بمستوى دخل مرتفع ، كما أن الاقتصاد الكندي يحتل المرتبة الحادية عشر في العالم .

– تعتبر كندا دولة رائدة في المجال التجاري ، كما أنها واحدة من أعضاء مجموعة الثمانية و كذلك منظمة التعاون و التنمية .

– تعتمد كندا في اقتصادها على الاقتصاد الريفي الحضاري ، كما أنها واحدة من أهم الدول الصناعية في العالم ، و بشكل خاص في الصناعات التحويلية و صناعات التعدين و السيارات و الطائرات ، هذا فضلا عن الاعتماد على التعدين و بشكل خاص للذهب و النيكل و الألومنيوم ، و زراعة عدد كبير من المحاصيل منها القمح و الكانولا ، و كذلك تحتل كندا المستوى الثامن في قطاعات الصيد العالمية و كذلك صناعات الأغذية البحرية .

– أما عن سعر عملة الجنية الكندي، فيعتبر واحد من أهم العملات في أسواق تداول الأوراق المالية الأجنبية.